أسباب وأعراض التهاب الزائدة الدودية

أسباب وأعراض التهاب الزائدة الدودية

الزائدة الدودية هي نسيج يبلغ طوله من 3 إلى 4 أنش فقط والزائدة الدودية هي عبارة عن امتداد نسيجي من الأمعاء الغليظة وتتألف من أنسجة تنتج أضداداً وتلعب أيضاً دوراً في عملية الهضم. وأي التهاب بسيط في الزائدة الدودية يستدعي الذهاب إلى غرفة العمليات وإزالة الزائدة الدودية من الجسم بتدخل جراحي. وإذا لم يتم إزالة الزائدة الدودية من الجسم بعد التهابها ولم تعالج فهي ستنفجر في البطن وتؤدي إلى نشر المواد المثيرة للالتهاب في جوف البطن وهذا يؤدي بدوره إلى التهاب في الصفاق، وهو الغشاء المبطن لجوف البطن، إذا لم تتم المعالجة السريعة والتدخل السريع باستعمال مضادات حيوية قوية فإن احتمال الموت لدى الشخص كبيرة جداً.

أسباب التهاب الزائدة الدودية:

يعود السبب الرئيسي لالتهاب الزائدة الدودية إلى انسدادها وقد تسد الزائدة الدودية بفضلات الأطعمة أو بأجسام خارجية. وقد يكون التهاب الزائدة الدودية كدليل على وجود السرطان. كما أن أي التهاب في منطقة البطن يؤدي إلى التهاب الزائدة الدودية.

أعراض التهاب الزائدة الدودية:

1- ألم بدايةً في أعلى البطن.

2- تدريجياً يصبح الألم شديد وينتقل إلى أسفل البطن من الجهة اليمنى.

3- فقدان الشهية.

4- بعد أن تشتد نوبة الألم يصاب الشخص بنوبة من الاقياء والغثيان.

5- وقد تنتفخ البطن فجأة بعد نوبة الألم.

6- يعاني الشخص المصاب بالتهاب الزائدة الدودية من حمى وصعوبة في الإطراح.

لذلك على أي شخص يلاحظ إحدى هذه الأعراض قد بدأت والألم يشتد تدريجياً عدم محاولة أخذ مسكنات للألم أو أي دواء آخر لأحد الأعراض لأن تسكين الالم وعدم الذهاب الفوري إلى المشفى قد يؤدي إلى انفجار الزائدة الدودية الذي يودي بحياة المريض إلى الموت أحياناً.

معالجة التهاب الزائدة الدودية:

لا يعالج التهاب الزائدة الدودية إلا بالتدخل الجراحي واستئصال الزائدة الدودية وسبب ذلك هو خوف الجراحيين من انفجار الزائدة الدودية. لذلك أي شك في التهاب الزائدة الدودية لدى الأطباء يفضل إزالتها فوراً.

وهناك بعض الأمور قد تمنع من التهاب الزائدة الدودية ومنها:

1- اتباع حمية غذائية غنية بالألياف:

لأن أحد أسباب التهاب الزائدة الدودية هو انسدادها بفضلات الطعام، لذلك يجب على الشخص أن يتناول حمية مليئة بالألياف مثل الخضار والفواكه الطازجة لأنها تساعد في تسهيل عملية إطراح الأطعمة من الجسم وتمنع تراكمها في الجسم وبالتالي تمنع تجمع فضلات الأطعمة داخل الأمعاء وبالتالي تمنع انسداد الزائدة الدودية والتهابها.

2- تناول الحمص:

إحدى الطرق الفعالة في تجنيب الجسم التهاب الزائدة الدودية هي تناول الحمص فينصح بأخذ ملعقة من الحمص ثلاث مرات يومياً لتنظيف الجسم بشكل فعال من الفضلات.

3- عوامل أخرى مساعدة:

توجد عوامل أخرى تساعد في تجنب التهاب الزائدة الدودية ومنها:

يساعد الثوم كثيراً في منع التهاب وانتفاخ الزائدة الدودية.

– كما أن تناول الخيار والشمندر مفيد لتجنب التهاب الزائدة الدودية.

– كما أن شرب الماء بكميات كبيرة بحدود 8 أكواب يومياً يساعد كثيراً في تنظيف الجسم من الفضلات والمحافظة على صحة الزائدة الدودية.


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
2
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *