الآثار الجانبية للكالسيوم

الكالسيوم هو معدن يستخدمه الجسم لبناء عظام وأسنان سليمة و يوجد في المصادر الغذائية مثل اللبن والحليب والسبانخ

الآثار الجانبية للكالسيوم

 

نظرة عامة

الكالسيوم هو معدن يستخدمه الجسم لبناء عظام وأسنان سليمة و يوجد في المصادر الغذائية مثل اللبن والحليب والسبانخ ، والكالسيوم هو جزء ضروري من نظامك الغذائي.

تتراوح الكمية اليومية للكالسيوم الموصى باستهلاكها للرجال والنساء ما بين 1000 و 1500 ملغ. وفي حين أن استهلاك الكالسيوم على هذا المستوى ليس له ضرر على الصحة ، إلا أن الاستهلاك الزائد له يتسبب في آثار صحية ضارة.


اضطراب في المعدة

ترتبط الزيادة في استهلاك الكالسيوم مع تهيج بطانة المعدة مما قد ينتج عنه الامساك والمغص . و يعتبر الإمساك الأثر الجانبي الأكثر شيوعا لمكملات الكالسيوم وليس الكالسيوم الموجود في المواد الغذائية. وإذا كنت تصاب عادة بالإمساك بعد تناول مكملات الكالسيوم ، جرب استبدال المكملات بالغذاء المتكامل مثل عصير الفواكه المدعم بالكالسيوم أو منتجات الألبان .

تشمل العلامات الأخرى لاستهلاك كمية كبيرة من الكالسيوم الغثيان والقيء. وهذه العلامات يمكن أيضا أن تكون مرتبطة بحالات صحية أخرى مثل الفشل الكلوي ، والذي يمكن أن يسبب تراكم الكالسيوم في الجسم.


متلازمة الحليب و القلوي

تعتبر متلازمة الحليب والقلوي الأثر البعيد المدى لزيادة استهلاك الكالسيوم من خلال الحليب أومكملات الكالسيوم أو مضادات الحموضة مثل كربونات الكالسيوم أو بيكربونات الصوديوم. ولأن هذه الحالة تتطلب بعض الوقت لتتطور ، فإنك قد لا تواجه الأعراض المرتبطة بها إلى ان يترسب الكالسيوم في الأنسجة المتضررة أو الكلى. وتشمل الأعراض آلام الظهر والتعب و الغثيان. وفي أخطر اشكالها, يمكن أن تقود متلازمة الحليب والقلوي إلى الفشل الكلوي الذي يتطلب الغسيل الكلوي. ومع ذلك ، فإن هذه الحالة أصبحت أقل شيوعا حاليا بسبب انخفاض الاقبال على مضادات الحموضة التي تحتوي على الكالسيوم كعنصر أساسي.


حصى الكلى

حصى الكلى هي عبارة عن تركيزات بلورية متصلبة في الكلى. ولأن حصى الكلى يمكن أن تعوق تدفق البول ، فإنها قد تسبب الألم الشديد. و هناك أنواع مختلفة من حصى الكلى منها حصى الكالسيوم ,وهي أكثر عرضة للتشكل عند استهلاك كمية تزيد عن 2000 ملغ من الكالسيوم يوميا. علما بأن الكالسيوم المستهلك في المستويات العادية يمكن أن يساعد في منع تطور حصى الكلى "أكسالات". وذلك لأن الكالسيوم يمنع نمو الأكسالات في الكلى.


تحذير !!

على الرغم من وجود آثار سلبية مرتبطة باستهلاك الكالسيوم بشكل مفرط ، إلا أنه ينبغي أن نتذكر أن الكالسيوم معدن مهم للجسم. وعند عدم الحصول على كمية كافية من الكالسيوم ،فإن العظام تصاب بالضعف. كما يرتبط نقص الكالسيوم بارتفاع ضغط الدم والسمنة وارتفاع الكولسترول في الدم والكساح. إذا كنت تتناول نظاما غذائيا صحيا ،فإنك على الأرجح لن تعاني من الاستهلاك الزائد للكالسيوم و لن تحتاج إلى الحد من كميته. بدلا من ذلك ، ابذل جهدك لاستهلاك الكمية التي تحتاجها و سوف تتمتع بالفوائد الصحية للكالسيوم دون قلق من مخاطره.


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
1
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *