إيذاء النفس .. أعراضه وأسبابه وكيفية التعامل معه

يحدث إيذاء النفس عندما يضر أو يجرح الشخص نفسه عمدًا. وهو عادة ما يكون طريقة للتعامل مع أو التعبير عن ضغط عاطفي غامر.

إيذاء النفس .. أعراضه وأسبابه وكيفية التعامل معه

يحدث إيذاء النفس عندما يضر أو يجرح الشخص نفسه عمدًا. وهو عادة ما يكون طريقة للتعامل مع أو التعبير عن ضغط عاطفي غامر. وأحيانًا عندما يؤذي الناس أنفسهم فإنهم يشعرون على مستوى ما أنهم ينوون الموت. نصف عدد الأشخاص الذين يموتون منتحرين لديهم تاريخ مع إيذاء النفس. ومع ذلك يكون الهدف في الغالب هو عقاب أنفسهم، أو التعبير عن ضغطهم، أو التخلص من التوتر الذي لا يطاق. وأحيانًا يكون السبب هو خليط من كل ذلك. وقد يكون إيذاء النفس أيضًا استغاثة لطلب المساعدة.

الحصول على مساعدة

إذا كنت تؤذي نفسك فعليك اللجوء إلى طبيب لطلب المساعدة، وسيقوم بإحالتك إلى متخصصين في الرعاية الصحية في إحدى خدمات الصحة النفسية المجتمعية لإجراء مزيد من التقييم. هذا التقييم سيسفر عن خطة للعلاج يحددها فريق الرعاية لمساعدتك على التخلص من الضغوط.

علاج الأشخاص الذين يؤذون أنفسهم عادة يتضمن رؤية معالج لمناقشة الأفكار والمشاعر، وكيف تؤثر على السلوك والسعادة. سيكون بإمكانهم أيضًا تعليمك استراتيجيات تعامل للمساعدة على الوقاية من تجدد حوادث إيذاء النفس مستقبلًا. إذا كنت مصابًا باكتئاب شديد فقد يشمل العلاج أيضًا تناول مضادات الاكتئاب أو أي عقاقير أخرى.

أنواع إيذاء النفس

هناك عدة طرق مختلفة يمكن للأشخاص من خلالها إيذاء أنفسهم عمدًا ومنها:

– قطع أو حرق جلودهم.
– لكم أو ضرب أنفسهم.
– تسميم أنفسهم بالحبوب أو الكيماويات السامة.
– إساءة استخدام الكحول أو المخدرات.
– تجويع أنفسهم عن عمد -فقدان الشهية العصبي-، أو تناول الطعام بنهم شديد -الشره المرضي العصبي-.
– ممارسة الرياضة بشكل مفرط.

غالبًا يحاول الأشخاص إبقاء إيذائهم لأنفسهم سرًا بسبب الخوف والخجل من اكتشاف أمرهم. فعلى سبيل المثال إذا كانوا يقطعون جلودهم فربما يخفونها لتجنب مناقشة المشكلة، والأمر في الغالب يعود إلى العائلة المقربة والأصدقاء في اكتشاف إيذاء الشخص لنفسه، والاقتراب منه بعناية وتفهم.

علامات إيذاء النفس

إذا كنت تشك أن قريبًا أو صديقًا يؤذي نفسه فابحث عن أي من العلامات التالية:

– كدمات أو جروح أو حروق غير مبررة عادة تكون على المعصم أو الذراع أو الفخذين أو الصدر.
– يغطي نفسه بشكل كامل طوال الوقت، حتى في الأجواء الحارة.
– علامات اكتئاب كالمزاج السيء، والدموع وفقدان الرغبة والاهتمام بأي شيء.
– كراهية الذات والشعور برغبة في معاقبة النفس.
– عدم الرغبة في المضي قدمًا وتمني انتهاء كل شيء.
– العزلة وعدم الحديث مع الآخرين.
– تغير في عادات تناول الطعام، أو أن يصبح كتومًا بشأن تناول الطعام، وزيادة أو فقدان غير مبرر للوزن.
– علامات انخفاض احترام الذات كلوم النفس عند أي مشكلة أو التفكير في أنه لم يعد لائقًا لأي شيء.
– علامات على شد الشعر.
-علامات على إساءة استخدام الكحول أو المخدرات.

الأشخاص المصابون بإيذاء النفس يمكن أن يؤذوا أنفسهم بشكل خطير، لذا من الضروري أن يتحدثوا إلى الطبيب حول السبب الأساسي للمشكلة، ويطلبوا العلاج الذي سيساعدهم.

لماذا يؤذي الناس أنفسهم؟

إيذاء النفس شائع أكثر مما قد يعتقده البعض، خاصة بين صغار السن. ويقدر أن حوالي 10% من صغار السن يؤذون أنفسهم في مرحلة ما، كما أن الناس من مختلف الأعمار يقومون بذلك أيضًا. هذا الرقم ربما يكون أيضًا أقل من الرقم الحقيقي نظرًا لأن ليس كل الناس يطلبون المساعدة.

في أغلب الحالات يقوم الأشخاص الذي يؤذون أنفسهم بذلك كطريقة للتعامل مع المشكلات العاطفية الغامرة التي قد يكون سببها:

المشكلات الاجتماعية: كالتخويف، أو مواجهة صعوبات في العمل أو المدرسة، أو مواجهة صعوبات في العلاقات مع العائلة والأصدقاء، أو مواجهة مشكلات جنسية كأن يعتقد أنه مثلي أو ثنائي الجنس أو يتعامل مع توقعات اجتماعية كتلك التي تتعلق بالزواج.
الصدمات: ومنها الإيذاء الجسدي أو الجنسي، أو وفاة شخص مقرب في العائلة أو صديق، أو الإجهاض.
الأسباب النفسية: كسماع أصوات أو وجود أفكار متكررة تحثهم على إيذاء النفس، وفقدان الارتباط أو الاتصال مع من هم حوله، أو اضطراب الشخصية الحدية.

هذه المشكلات يمكن أن تؤدي إلى تراكم مشاعر شديدة بالغضب، والذنب، واليأس وكراهية الذات. ربما لا يعلم الشخص لمن يلجأ للحصول على مساعدة، ليكون إيذاء النفس هو طريقة إخراج هذه المشاعر المكبوتة. وإيذاء النفس مرتبط بالاكتئاب والقلق. هذه الحالات النفسية يمكن أن تؤثر على الناس في أي عمر. كما أن إيذاء النفس يمكن أن يحدث جنبًا إلى جنب مع السلوكيات غير الاجتماعية كإساءة التصرف بالمدرسة أو التورط في مشكلات مع الشرطة.

وعلى الرغم من أن الأشخاص المصابين بإيذاء النفس ترتفع مخاطر انتحارهم، إلا أن الكثيرين منهم لا يرغبون في إنهاء حياتهم. في الحقيقة، إن إيذاء النفس قد يساعدهم على التعامل مع الضغوط العاطفية، وبالتالي لا يشعرون بالحاجة إلى قتل أنفسهم.

المصدر:
http://www.nhs.uk/conditions/Self-injury/Pages/Introduction.aspx


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *