ألم الثديين أثناء فترة الإباضة كيف ولماذا

هناك عدد كبير من النساء في سن الإنجاب واللاتي يعانين من آلام في الثديين خلال أو قبل الدورة الشهرية

ألم الثديين أثناء فترة الإباضة كيف ولماذا

على الرغم من أن ألم الثديين يرتبط عادة مع فترة انقطاع الطمث، إلا أن هناك عدد كبير من النساء في سن الإنجاب واللاتي يعانين أيضا ًمن آلام الثديين قبل الدورة الشهرية.

وتذكر العديد من النساء معاناتهن من ألم في الثديين خلال منتصف الدورة. ويمكن أن يعزى ذلك إلى التغيرات الهرمونية التي تحدث في وقت قريب من الإباضة ، والذي يحدث تقريباً في منتصف الدورة. و بسبب معاناة العديد من النساء من ألم الثديين أثناء فترة الإباضة يمكن اعتبار ألم الثديين أثناء الإباضة ظاهرة شائعة. دعونا نفهم أسباب و أعراض الم الثديين.

أسباب ألم الثديين أثناء الاباضة

تتأثر الدورة الشهرية للمرأة كثيراً من قبل هرمون الاستروجين والبروجستيرون. و ينشط هرمون الاستروجين خلال النصف الأول من الدورة. وتسمى هذه المرحلةالمرحلة الجريبية” حيث تصبح البويضة الناضجة مستعدة داخل المسام. وتتميز عملية الاباضة بإخراج هذه البويضة الناضجة من أحد المبيضين. بعد الإباضة ، يهيمن هرمون البروجسترون على الدورة ويبدأ في إعداد الجسم لحمل محتمل. نتيجة لهذا ، يبدأ الجسم في إبقاء  المياه مما يؤدي إلى تضخم بعض المناطق ، بما في ذلك الثديين. كما يتمدد الثديان لاستيعاب الزيادة في الحجم ، و قد تشعرين بالألم عند لمسهما.

ألم في ثدي واحد أم ثديين؟

     وعلى الرغم من أن التغيرات الهرمونية هي السبب الرئيسي للألم في الثديين في وقت قريب من الإباضة ، إلا أن تركيز الهرمونات الإنجابية في الجسم يقرر مدى ومساحة الألم. ينتج عن هيمنة الاستروجين في الجسم ألم في حلمات الثدي. وإذا كان ألم الثدي يتواجد فقط في الجزء الأمامي من الثدي أو في ثدي واحد فربما يعود إلى عدم وجود إباضة. أما إذا كان الألم موجود في كلا الثديين ، فهو مؤشر على الإباضة .

أكثر عرضة لآلام الثديين..

     قد تعاني جميع النساء من هذه التغييرات الطفيفة أثناء الاباضة. النساء اللواتي يتوقفن عن استخدام حبوب منع الحمل بعد سنين  من الاستخدام هن الأكثر عرضة للمعاناة من ألم الثديين أثناء الإباضة. وبالمثل ، فإن النساء اللاتي لم يحدث لديهم الأباضة لفترة طويلة هن عرضة للمعاناة من أعراض متفاقمة من الإباضة المؤلمة. ونتيجة لذلك ، قد يعانين من ألم الثديين و ألم في المبيضين و لكن هذه هي حالة مؤقتة ، وتنحسر حال حدوث الدورة الشهرية.

انتبهي لهذه الأعراض

    بعض الاعتبارات الهامة عند التعامل مع ألم الثديين أثناء التبويض هي التأكد من انك في مرحلة الاباضة. في هذه الحالة ، من المهم مراقبة علامات الاباضة الأخرى مثل مخاط عنق الرحم و زيادة في درجة الحرارة الجسم. إذا كان الألم يحدث دون مصاحبة أعراض الإباضة الأخرى له فقد يكون ناتجا عن عدم التوازن الهرموني (هيمنة من هرمون الاستروجين في معظم الحالات). و في هذه الحالة ، قد يستمر الألم لأكثر من بضعة أشهر ،و قد تحتاجين إلى علاج لتحقيق التوازن بين الهرمونات.

بشكل عام، لا يوجد علاج محدد لألم الثديين الناتج عن الإباضة و لكن يمكن وضع الكمادات الباردة على الثديين للتخفيف من الألم.

———

المصدر:

http://www.buzzle.com/articles/sore-breasts-during-ovulation.html


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
5
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
10
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
4
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
2
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
1
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *