ألم التبويض .. ما هو ألم التبويض؟ ولماذا يحدث؟

بعض النساء يصبن بألم في جانب واحد أسفل البطن أثناء التبويض. ألم التبويض يعرف أيضًا بألم منتصف الشهر. فهو يحدث تقريبًا قبل 14 يومًا من موعد الدورة الشهرية

ألم التبويض .. ما هو ألم التبويض؟ ولماذا يحدث؟


بعض النساء يصبن بألم في جانب واحد أسفل البطن أثناء التبويض. ألم التبويض يعرف أيضًا بألم منتصف الشهر. فهو يحدث تقريبًا قبل 14 يومًا من موعد الدورة الشهرية عندما ينتج المبيض بويضة كجزء من دورة الطمث. وألم التبويض هو غالبًا ألم طبيعي، ومجرد أثر جانبي مرتبط بالدورة الشهرية، وفي هذا التقرير سنناقش ألم التبويض.

أعراض ألم التبويض

يمكن أن يكون ألم التبويض عبارة عن شد مزعج، أو وخز حاد ومفاجئ. ويكون عادة على الجانب الأيسر أو الأيمن من البطن اعتمادًا على أي المبيضين ينتج البويضة. ويمكن أن يستمر لدقائق معدودة فقط، أو ليوم أو يومين. وبعض النساء يلاحظن نزف مهبلي بسيط عند حدوثه.

متى تستشيرين الطبيب؟

إذا كان الألم شديدًا لدرجة مقلقة يمكنك زيارة الطبيب. وتدوين الملاحظات قبل زيارة الطبيب هي فكرة جيدة، ليتمكن من معرفة متى يحدث الألم تحديدًا خلال الدورة الشهرية، وكم يستمر.

علاج التبويض المؤلم

يمكن تخفيف التبويض المؤلم ببعض العلاجات البسيطة كأخذ حمام ساخن، أو تناول المسكنات التي لا تحتاج لوصفة طبية كالباراسيتامول. وأدوية مضادات الالتهاب غير الستيرودية كالبروفين يمكن أيضًا أن تساعد، لكن لا يجب تناولها إذا كنتِ تحاولين الحمل لأنها من الممكن أن تتعارض مع التبويض. وإذا استمر الألم تحدثي مع الطبيب حول خيارات العلاج الأخرى. فحبوب منع الحمل التي توقف التبويض مثل حبوب منع الحمل أو اللولب يمكن أن تمنع ألم الإباضة تمامًا.

هل هناك ما يثير القلق بشأن ألم التبويض؟

التبويض المؤلم شائع إلى حدٍ ما وهو عادة غير ضار. على الرغم من أنه يمكن أحيانًا أن يكون عرضًا لحالة طبية أساسية. بعض الحالات الطبية الأساسية يمكن أن تؤدي لمشكلات في الخصوبة تمنعك من الحمل مثل:

– بطانة الرحم المهاجرة: وهو التهاب يؤثر على المبايض وقنوات فالوب ويمكن أيضًا أن يسبب ألمًا أثناء التبويض.
– آثار الجروح: إذا كنتِ قد خضعت لجراحة -على سبيل المثال ولادة قيصرية أو ملحقاتها- فيمكن أن يسبب أثر الجرح ألمًا أثناء التبويض بسبب الضغط على المبايض والهيكل المحيط.
– العدوى المنقولة جنسيًا: الكلاميدا مثلًا يمكن أن تسبب التهابًا وندبات حول قنوات فالوب، بما يؤدي إلى ألم التبويض.

لماذا يحدث ألم التبويض؟

لا أحد يعرف بالضبط لماذا يحدث ألم التبويض، لكن أحد النظريات ترجح أنه نتيجة لخروج البويضة من جدار المبيض، مما يؤدي لإفراز كمية بسيطة من السوائل أو الدم تسبب تهيج الأعصاب القريبة.

المصدر:
http://www.nhs.uk/conditions/ovulation-pain/Pages/Introduction.aspx


شارك المقال مع أصدقائك

0
1 share

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
4
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
1
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
1
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
3
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
1
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *