أسباب وأنواع وعلاج آلام أسفل الظهر

تقوم منطقة أسفل الظهر بعدد من الوظائف الهامة لجسم الإنسان. وتشمل هذه الوظائف الدعم الهيكلي والحركة وحماية بعض أنسجة الجسم

أسباب وأنواع وعلاج آلام أسفل الظهر

تقوم منطقة أسفل الظهر بعدد من الوظائف الهامة لجسم الإنسان. وتشمل هذه الوظائف الدعم الهيكلي والحركة وحماية بعض أنسجة الجسم.

عندما نقف، يعمل أسفل الظهر على دعم وزن الجزء العلوي من الجسم، وعندما نقوم بالانحناء أو التمدد أو تحريك الخصر فإن أسفل الظهر يساهم في الحركة. لذلك، فإن الإصابة في الهياكل الهامة التي تحمل الوزن مثل العظمية في العمود الفقري والعضلات والأوتار والأربطة غالباً ما يتم الكشف عنها عندما يكون الجسم منتصباً، أو عندما يتم استخدامها في حركات مختلفة.

إن وظيفة حماية الأنسجة الناعمة في الجهاز العصبي والنخاع الشوكي فضلاً عن الأعضاء القريبة من الحوض والبطن هي وظيفة حاسمة في العمود الفقري القطني والعضلات المجاورة له، لذلك من المهم جداً الانتباه لمثل هذه المشكلات، والبحث عن علاج سريع لها.

 

ما هي الأسباب الشائعة لآلام أسفل الظهر؟

تشمل الأسباب الشائعة لآلام أسفل الظهر السلالة القطنية وتهيج الأعصاب واعتلال الجذور القطنية والتعدي وغيرها.

1- السلالة القطنية (الحادة والمزمنة)

السلالة القطنية هي إصابة تمتد إلى الأربطة والأوتار أو عضلات الظهر. وينتج عن هذا التمدد تمزقات مجهرية بدرجات متفاوتة في هذه الأنسجة. وتعتبر السلالة القطنية واحدة من أكثر الأسباب شيوع الآلام أسفل الظهر. يمكن أن تحدث الإصابة بسبب الاستخدام المفرط أو سوء الاستخدام أو الصدمة. وتصنف عادة إصابة الأنسجة الرخوة ب "الحادة" في حال استمراره المدة أيام أو أسابيع. أما إذا استمرت الإصابة لمدة تزيد عن ثلاثة أشهر، فإنه يشار إليها باسم "المزمنة".

غالبا ما تحدث السلالة القطنية لدى الأشخاص في سن الأربعين ولكنها يمكن أن تحدث في أي سن. وتتميز الحالة بعدم الراحة الموضعية في منطقة الظهر مع وجع حاد عند القيام بحركة تضغط ميكانيكيا على الأنسجة القطنية. وتتراوح شدة الإصابة بين المعتدلة والحادة، اعتماد اعلى درجة التوتر والتشنج الناتج من عضلات الظهر.

ويستند التشخيص للسلالة القطنية على تاريخ وقوع الضرر ومكان الألم واستبعاد إصابة الجهاز العصبي. عادة، تعتبر الأشعة السينية اختبار مفيد لاستبعاد تشوهات العظام.

يشمل علاج السلالة القطنية إراحة الظهر لتجنب الإصابة مرة أخرى، وأدوية لتخفيف الآلام وتشنج العضلات، والكمامات الساخنة، والتدليك، وتمارين التجديد لتقوية عضلات الظهر والبطن. وقد يشمل العلاج الأولي في المنزل وضع الكمادات الساخنة وتناول الاسيتامينوفين (تايلينول) أو الإيبوبروفين (أدفيل، موترينوتجنب رفع الأحمال الثقيلة.

ولا يوصى بالخمول لفترات طويلة في السرير،لأن هذا العلاج قد يؤدي إلى إبطاء الشفاء فعلا. ويتم تجنب الإصابة مرة أخرى في المستقبل من خلال تقنيات الحماية في الأنشطة وأجهزة الدعم اللازم في المنزل أو العمل.

 

2- تهيج العصب

يمكن أن تهيج الأعصاب في العمود الفقري القطني بواسطة الضغط الميكانيكي من العظم أو الأنسجة الأخرى أو من المرض، في أي مكان على طول مسارها من جذورها في النخاع الشوكي إلى سطح الجلد. وتشمل هذه الحالات مرض الغضروف القطني (اعتلال الجذور) والتعدي العظمي والتهاب الأعصاب الناجم عن التهاب فيروسي (القوباء).

 

3- اعتلال الجذور القطنية وعرق النسا

اعتلال الجذور القطنية هو تهيج في العصبي سببه تلف الغضاريف بين الفقرات. وتقع الأضرار التي تلحق بالغضروف بسبب انحطاط الحلقة الخارجية من الغضروف أو صدمة الإصابة أو كليهما. ونتيجة لذلك، يمكن للجزء المركزي الأكثر ليونة من الغضروف أن يتمزق (ينفتق) من خلال الحلقة الخارجية لهو تتاخم الحبل الشوكي أو الأعصاب لأنها تخرج من العمود الفقري. هذا التمزق هو ما يسبب ألم "عرق النسا" في العمود الفقري الذي ينطلق من أسفل الظهر والأرداف إلى أسفل الساق. ويمكن أن يسبق عرق النسا تاريخ من الألم الموضعي أسفل الظهر أو قد يتبعه فرقعة كبيرة تكون مصحوبة بالخدر والتنميل. ويزداد الألم عادة مع الحركات في الخصر ويمكن أن يزيد مع السعال أو العطس. وفي الحالات الأكثر شدة، يمكن أن يرافق عرق النسا سلس في المثانة أو الأمعاء. ويؤثر عرق النسا من اعتلال الجذور القطنية عادة على جانب واحد فقط من الجسم مثل الجانب الأيسر أو الجانب الأيمن وليس كليهما.

ويشتبه في اعتلال الجذور القطنية استنادا إلى الأعراض المذكورة أعلاه. ويدعم زيادة الألم عند القيام برفع الجزء السفلي من الجسم التشخيص. ويمكن استخدام اختبار الأعصاب (EMG/ مخطط كهربية العضل وNCV/ سرعة التوصيل العصبي) في أسفل الجسم للكشف عن تهيج العصب. ويمكن الكشف عن فتق القرص الفعلي من خلال اختبارات التصوير، مثل مسح التصوير بالرنين المغناطيسي.

ويتراوح علاج اعتلال الجذور القطنية بين السيطرة الطبية والجراحة. وتشمل السيطرة الطبية تثقيف المريض، وتناول الأدوية لتخفيف الألم والتشنجات العضلية، وحقن الكورتيزون حول الحبل الشوكي (الحقن فوق الجافية) والعلاج الفيزيائي (الحرارة والتدليك من قبل الطبيب المعالج والموجات فوق الصوتية والتحفيز الكهربائي) والراحة (ليست الراحة في الفراش ولكن تجنب الإصابة مرة أخرى).

وفي حالة استمرار الألم الشديد والضعف الشديد في الوظيفة وسلس البول تصبح الجراحة ضرورية. وتعتمد العملية على الحالة العامة للعمود الفقري وعمر وصحة المريض. وتشمل الإجراءات إزالة الانزلاق الغضروفي وإزالة الجدار العظمي عن طريق تقنية الإبرة وحلال غضروف وغيرها.

 

4- الزحف العظمي

يمكن أن تحد أي حالة تنتج عن حركة أو نمو في فقرات العمود الفقري القطني من مساحة الحبل الشوكي والأعصاب المجاورة. وتشمل أسباب الزحف العظمي لأعصاب العمود الفقري التضييق الثقبي (تضييق المدخل من خلال العصب الفقري الذي يمر من العمود الفقري خارج القناة الشوكية إلى الجسم ويكون عادة نتيجة لالتهاب المفاصل) والفقاري (انزلاق فقرة واحدة) وتضيق العمود الفقري (الضغط على جذور الأعصاب أو الحبل الشوكي بواسطة النتوءات العظمية أو الأنسجة الرخوة الأخرى في القناة الشوكية).

ويمكن أن يؤدي ضغط العصب الشوكي في هذه الظروف إلى ألم عرق النسا الذي يشع باستمرار في الجزء السفلي من الظهر، ويمكن أن يسبب الضيق في العمود الفقري السفلي أقصى الآلام التي تزداد سوءا مع المشي وتخف مع الراحة. ويختلف علاج هذه الآلام، اعتمادا على شدتها، ويتراوح بين الراحة لتخفيف الضغط الجراحي عن طريق إزالة العظام التي تضغط على النسيج العصبي.

 

5- حالات العظام والمفاصل

تشمل حالات العظام والمفاصل التيتؤدي إلى آلام أسفل الظهر الآلام الخلقية مند الولادة وتلك الناتجة عن (التآكل) أو الإصابة وتلك التي تعزى إلى التهاب المفاصل (الروماتيزم).

أمراض العظام الخلقية: تشمل الأسباب الخلقية (الموجودة منذ الولادة) لآلام أسفل الظهر الجنف والصلب المفلوح. الجنف هو جانبية انحناء العمود الفقري التي يمكن أن تحدث عندما يكون أقصى انخفاض أقصر من الأخر (الجنف الوظيفية) أو بسبب البنية غير الطبيعية في العمود الفقري (الجنف الهيكلي). وقد يحتاج الأطفال المتأثرون بشكل ملحوظ من جنف الهيكلية العلاج بالداعم أو جراحة في العمود الفقري. ونادرا ما يتم التعامل مع الكبار جراحيا لكن غالبا ما يستفيدون من العلاج بالداعم.

 

السن سنة المشقوقة: هي عيب خلقي في العمود الفقري عظمي القوس على القناة الشوكية، غالبا  مع غياب العملية الشائكة. هذا العيب الخلقي الشائع يصيب أدنى فقرة قطنية والجزء العلوي من العجز. في بعض الأحيان، تنمو خصلات من الشعر غير الطبيعية على الجلد في هذه المنطقة. ويمكن أن تكون السن سنة المشقوقة شذوذ عظمي طفيف دون أعراض. ومع ذلك، يمكن أن تكون هذه الحالة مصحوبة بتشوهات عصبية خطيرة.

تنكسية العظام وإصابات المفاصل: كلما تقدمنا في العمر، يتغير محتوى المياه والبروتين في الغضاريف في الجسم. ينتج عن هذا التغير ضعف الغضاريف وترققها وهشاشتها. ولأن كلا من الأقراص والمفاصل التي تربط الفقرات مؤلفة بشكل جزئي من الغضاريف، فإن هذه المناطق عرضة للتمزق على مر الزمن (التغيرات التنكسية). ويسمى تنكس القرص" الفقار" ويمكن ملاحظته على الأشعة السينية للعمود الفقري على شكلت ضيق في "مساحة القرص" طبيعية بين الفقرات. تدهور أنسجة القرص هو الذي يهيئ لفتق القرص وآلام أسفل الظهر الموضعية في المرضى الأكبر سنا. التهاب المفاصل التنكسي هو أيضا سبب آلام أسفل الظهر الموضعية التي يمكن الكشف عنها بواسطة اختبار بسيط للأشعة السينية. عادة ما يتم علاج هذه الأسباب لآلام الظهر التنكسية بالحرارة المتقطعة والراحة والتدريبات التأهيلية وأدوية خفيف الألم وتشنج العضلات والالتهابات.

إصابة العظام والمفاصل: تصيب الكسور (كسر العظام) في العمود الفقري القطني وعظم العجز المسنين المصابين بهشاشة العظام بشكل شائع، وخاصة أولئك الذين تناولوا الكورتيزون لمدة طويلة. وبالنسبة لهؤلاء الأفراد، يمكن أن يؤدي الضغط الخفيف على العمود الفقري (مثل الانحناء لربط الأحذية) إلى كسر العظام. وفي هذه الحالة، يمكن أن تنهار فقرة (كسر العمود الفقري الناتج عن الضغط). ويسبب الكسر ظهور فوري لألم شديد موضعي حول الخصر وتزداد سوءا بشكل مكثف حركات الجسم. هذا الألم عادة لا يظهر باستمرار في الجزء السفلي من الجسم. لا تحدث كسور العمود الفقري في المرضى الأصغر سنا إلا بعد صدمة شديدة مثل حوادث السيارات أو نوبة تشنجية.

في كل من المرضى الأصغر والأكبر سنا، تستغرق كسور العمود الفقري أسابيع للشفاء مع مسكنات الألم والراحة. ويمكن أيضا علاج ضغط كسور الفقرات المرتبطة بهشاشة العظام من خلال إجراء يسمىvertebroplasty  والدي يمكن أن يساعد في تخفيف الألم. في هذا الإجراء، يتم نفخ بالون في الفقرة المضغوطة لاستعادة البعض من ارتفاعها المفقود. بعد ذلك، يتم حقن "أسمنت" (methymethacrylate) في البالون للإبقاء على هيكل وارتفاع الجسم للفقرة.

التهاب المفاصل: يؤثر التهاب المفاصل spondyloarthropathies على أسفل الظهر ومفاصل الحوض العجزي. وتشمل الأمثلة على spondyloarthropathies التهاب المفاصل الارتكاسي (مرض رايتر) والتهاب الفقار اللاصق والتهاب المفاصل الصدفي ويمكن أن تؤدي جميع هذه الأمراض إلى آلام الظهر والتصلب، والذي يكون عادة أسوأ في الصباح. تبدأ هذه الحالات عادة في العقدين الثاني والثالث من العمر ويتم علاجها بالأدوية الموجهة نحو خفض ا لالتهابات. وقد حققت الأدوية البيولوجية الحديثة نجاحا كبيرا في كل من تهدئة المرض ووقف تقدمه.

 

ماهو العلاج لآلام الظهر؟

يعتمد علاج ألم أسفل الظهر كثيراً على السبب الدقيق للألم في الظهر. وعلاوة على ذلك، يجب تقييم كل مريض على حدة في سياق الحالة الصحية الكامنة ومستوى النشاط.

وكما تم تسليط الضوء من خلال البحوث التي قدمت في الاجتماع الوطني للكلية الأميركية لأمراض الروماتيزم، فإن جانب مهم جدا لتقييم الفرد هو تصور المريض نفسه لوضعه الخاص. وقد اكتشف باحثون بريطانيون أن الذين يعتقدون أن أعراضهم لها عواقب خطيرة على حياتهم غالبا ما تكون نتائج العلاج لديهم ضعيفة. هذا البحث يشير إلى الأطباء على أهمية التصدي للأمور المثيرة للقلق والتصورات لدى المرضى حول حالتهم خلال التقييمات الأولية.

أخيرا، تجدر الإشارة إلى أن المقصود من الحالات المذكورة أعلاه هو المراجعة العامة. هناك أسباب أخرى كثيرة لآلام الظهر، بما في ذلك آلام الظهر العلوي، والتي لم يتم مناقشتها.

 

 

——————-

المصدر: medicinenet

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
1
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
1
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *