أكياس المبيض .. متى تكون خطيرة؟ وكيف تؤثر على الحمل؟

كيس المبيض هو عبارة عن حويصلة مملوءة بسائل ينمو على مبيض المرأة. وأكياس المبيض شائعة للغاية، وفي الغالب لا تسبب أي أعراض

أكياس المبيض .. متى تكون خطيرة؟ وكيف تؤثر على الحمل؟


كيس المبيض هو عبارة عن حويصلة مملوءة بسائل ينمو على مبيض المرأة. وأكياس المبيض شائعة للغاية، وفي الغالب لا تسبب أي أعراض. أغلب أكياس المبيض تحدث بصورة طبيعية، وتختفي خلال أشهر قليلة دون الحاجة لتناول أي علاج. وفي هذا التقرير سنتعرف أكثر عن قرب على أكياس المبيض.

المبيضان

هما عضوان صغيران على شكل حبة فول يشكلان جزءًا من الجهاز التناسلي للأنثى. والمرأة لديها مبيضين كل واحد منهما على ناحية من الرحم. وللمبيضين وظيفتين أساسيتين هما:

– إفراز بويضة كل 28 يومًا تقريبًا كجزء من دورة الطمث.
– إفراز الهرمونات الأنثوية -الإستروجين والبروجستيرون- التي تلعب دورًا هامًا في قدرة المرأة على الإنجاب.

وأكياس المبيض يمكن أن تؤثر على كلا المبيضين في وقتٍ واحد، أو على واحدٍ منهما فقط.

أعراض كيس المبيض

عادة يتسبب كيس المبيض في بعض الأعراض إذا ما تمزق، أو كان كبيرًا للغاية، أو يمنع إمداد الدم للمبيض، وفي هذه الحالات ستظهر عليكِ هذه الأعراض:

– آلام في الحوض: وهي تتراوح بين آلام خفيفة وإحساس بالثقل، وصولًا إلى آلم شديد وحاد ومفاجئ.
– ألم خلال العلاقة الجنسية.
– صعوبات في الإخراج.
– حاجة متكررة للتبول.
– طمث غزير أو دورة شهرية غير منتظمة أو دورة خفيفة عن المعتاد.
– انتفاخ وتورم في البطن.
– شعور سريع بالامتلاء بعد تناول القليل من الطعام.
– صعوبات في حدوث حمل على الرغم من أن خصوبة المرأة لا تتأثر في أغلب حالات الإصابة بأكياس المبيض.

استشيري الطبيب إذا ما ظهرت عليكِ أعراض الإصابة بأكياس المبيض، خاصة إذا شعرت بآلام شديدة في الحوض.

أنواع أكياس المبيض

النوعان الرئيسيان من أكياس المبيض هما:

أكياس المبيض الوظيفية: وهو كيس ينمو كجزء من دورة الطمث، وعادة ما يكون غير ضار، وقصير العمر، وهي النوع الشائع.
أكياس المبيض المرضية: وهي التي تتكون نتيجة لنمو غير عادي لخلية، وهي أقل شيوعًا.

ويمكن أن تكون أكياس المبيض أحيانًا نتيجة للإصابة بحالة طبية أساسية كبطانة الرحم المهاجرة. والغالبية العظمى من أكياس المبيض هي أكياس غير سرطانية -حميدة-، رغم أن أعدادًا قليلة منها تكون سرطانية -خبيثة-. وأكياس المبيض السرطانية هي شائعة أكثر بين النساء في مرحلة انقطاع الطمث.

تشخيص أكياس المبيض

إذا كان الطبيب يعتقد أنكِ مصابة بكيس المبيض فربما تخضغين لكشف بالموجات فوق الصوتية باستخدام السونار المهبلي. وإذا تم تحديد الكيس خلال الكشف، فربما تحتاجين لتكراره خلال أسابيع قليلة.

إذا كان هناك أي شكوك في أن كيس المبيض سرطاني فسيطلب الطبيب أيضًا إجراء اختبار للدم للبحث عن مستويات مرتفعة من المواد الكيميائية التي يمكن أن تشير إلى الإصابة بسرطان المبيض. ومع ذلك فإن وجود مستويات عالية من هذه المواد لا يعني بالضرورة أنكِ مصابة بالسرطان، فيمكن أن يكون سببه أيضًا حالات طبية غير سرطانية مثل:

– بطانة الرحم المهاجرة.
– عدوى الحوض.
– الأورام الليفية الحميدة.
– الدورة الشهرية.

علاج أكياس المبيض

تحديد ما إذا كان كيس المبيض يحتاج إلى علاج من عدمه يعتمد على:

– حجم الكيس وشكله.
– وجود أعراض أم لا.
– كنتِ في مرحلة انقطاع الطمث أم لا.

في أغلب الحالات عادة ما يختفي الكيس بعد أشهر قليلة. وكشف متابعة بالموجات فوق الصوتية يمكن أن يؤكد ذلك. والنساء اللواتي في مرحلة ما قبل انقطاع الطمث ترتفع لديهن مخاطر الإصابة بسرطان المبيض. والكشف الدوري بالموجات فوق الصوتية وفحوصات الدم يوصى بها عادة على مدار عام لمراقبة الكيس. وقد تكون هناك حاجة لتدخل جراحي لإزالة كيس المبيض إذا كان حجمه كبيرًا، ويسبب أعراض، أو هناك شك في كونه سرطاني.

أكياس المبيض والخصوبة

لا تمنع أكياس المبيض عادة حدوث الحمل، رغم أنها في بعض الأحيان تجعله أكثر صعوبة. إذا كنتِ في حاجة لجراحة لإزالة الكيس، فإن الجراح سيهدف للحفاظ على خصوبتك قدر الإمكان. وهذا يعني إما إزالة الكيس فقط وترك المبيض أو إزالة مبيض واحد فقط.

في بعض الحالات تكون هناك حاجة لإزالة المبيضين معًا، خاصة إذا لم يعودا قادرين على إنتاج البويضات. تحدثي مع الجراح حول الآثار المحتملة لجراحة إزالة الكيس على خصوبتك قبل الخضوع لها.

المصدر:
http://www.nhs.uk/conditions/Ovarian-cyst/Pages/Introduction.aspx


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
1
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
2
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
2
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
1
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *