أفضل أطعمة لإنقاص الوزن

تختلف الأطعمة في نسبة حرقها للدهون ورفعها للأيض داخل جسم الإنسان، وقد استطاع العلماء تحديد أكثر 5 أطعمة تساهم في حرق الدهون، وإنقاص الوزن، نعرضها لكم في التقرير التالي

أفضل أطعمة لإنقاص الوزن

أثبتت دراسة من جامعة هارفارد الأمريكية، أن تخفيض الوزن لا يعتمد على كمية السعرات الحرارية في الطعام المتناول خلال الحمية فقط، بل على سرعة هضم واستهلاك الطعام من قبل الجسم خلال عملية التمثيل الغذائي وعوامل أخرى.

ونشر موقعبيلد دير فراوالألماني نتائج أبحاث استمرت لأكثر من عشرين سنة في جامعة هارفارد الأمريكية حول الأطعمة التي تساعد على تخفيض الوزن. حيث أجريت الأبحاث على أكثر من 120 ألف شخص، وأظهرت وجود خمسة أطعمة يمكن لمن يتناولها تخفيض وزنه.

الزبادي في المركز الأول:

احتل اللبن (الزبادي) المركز الأول في الأطعمة التي تساعد على تخفيض الوزن. فاستهلاك كأس منه، يحتوي على 200 سعرة حرارية مثلا، أفضل من تناول مشروب الليمون الغازي، الذي يحتوي على نفس الكمية من السعرات الحرارية. والسر في ذلك يكمن في أن عملية التمثيل الغذائي بالنسبة لمشروب الليمون الغازي تتم بسرعة، ما ينتج عنه سرعة الإحساس بالجوع مجددا، الأمر الذي لا يحدث عند تناول كأس اللبن.

وبالتالي فإن هذه الدراسة أتت بنتائج مخالفة لبعض برامج الحمية الغذائية التي تعتمد فقط على حساب السعرات الحرارية، كبرنامج الحمية الغذائية التي تقدمه مؤسسةالويت وتشرز“، إذ إن نسبة السعرات الحرارية في الطعام لا تتحكم لوحدها في إمكانية تخفيض الوزن، بل نوعية الطعام أيضا.

الفستق في المركز الثاني:

المركز الثاني احتله الفستق بأنواعه، فبالرغم من نسبة الدهون الموجودة فيه، فإن تناول كمية معقولة منه يساعد على تخفيض الوزن نظراً للسعرات الحرارية التي يستخدمها الجسم في حرقه أيضاً، رغم معرفة أن الفستق يحتوي على طاقة كبيرة.

الفواكه في المركز الثالث:

أما المركز الثالث فقد احتلتها الفاكهة، وليس سرا أنها جيدة خلال الحمية الغذائية. حيث يسهل هضم الفواكه بنسبة كبيرة، فضلاً عن احتواءها على العديد من العناصر الغذائية، والفيتامينات والمعادن والألياف.

القمح في المركز الرابع:

المركز الرابع كان من نصيب القمح، الذي يساعد على الإحساس بالشبع طيلة اليوم. وكثيراً ما ينصح بمنتجات القمح الكاملة في أنظمة الرجيم، حيث تسهم الألياف الموجودة بنسب كبيرة في القمح الكامل بعملية الهضم، والإحساس بالشبع، وبالتالي المساعدة على تحقيق نتائج أفضل في الرجيم.

الخضروات في المركز الخامس:

احتلت الخضروات المركز الخامس، لما لها من أهمية كبيرة في تغذية الجسم، ولسهولة هضمها، واحتوائها على فوائد عديدة للجسم. وينصح متبعي أنظمة الرجيم باعتماد الخضار كجزء أساسي من نظامهم الغذائي.

ومن النصائح التي وجهها خبراء التغذية في جامعة هارفارد، هي المزاوجة على الأقل بين نوعين من الأغذية الخمسة المذكورة سابقا في وجبة واحدة، بالإضافة إلى تجنب تناول الأغذية الأخرى التي تؤدي إلى السمنة كالوجبات السريعة أو الحلويات، مع الإكثار من شرب الماء.


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
1
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *