سرطان الخصية .. أسبابه وعلاجه

استكمالًا للحديث عن سرطان الخصية، سنتعرف في التقرير التالي على أسباب الإصابة بسرطان الخصية

سرطان الخصية .. أسبابه وعلاجه

استكمالًا للحديث عن سرطان الخصية، سنتعرف في التقرير التالي على أسباب سرطان الخصية، فسبق وأن تعرفنا على أنواع سرطان الخصية، وهنا نناقش بعض أسباب سرطان الخصية المعروفة، حيث إن الأسباب الرئيسية وراء الإصابة بسرطان الخصية غير معروفة حتى الآن، لكن هناك عدة عوامل تم تحديدها تزيد من احتمالات الإصابة به فإليكم أسباب سرطان الخصية:

الخصية المعلقة

وهي أكثر عوامل الإصابة بسرطان الخصية وضوحًا. حوالي 3 إلى 5% من الأطفال يولدون وخصيتهم موجودة في تجويف البطن. وعادة ما تنزل إلى كيس الصفن خلال العام الأول بعد الولادة، لكن في بعض الحالات لا تنزل الخصية في كيس الصفن. في أغلب الحالات فإن الخصية التي تظل معلقة خلال العام الأول من الولادة تنزل إلى كيس الصفن في مراحل تالية. وإذا لم تنزل بشكل طبيعي يتم إجراء جراحة لوضع الخصية في مكانها الطبيعي داخل كيس الصفن.

من الضروري جدًا أن يتم تنزيل الخصية داخل كيس الصفن لدى الأولاد المولودين بخصية معلقة خلال سنوات الطفولة الأولى لأنهم الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الخصية من غيرهم ممن نزلت الخصية في كيس الصفن لديهم بشكل طبيعي. كما أنه سيكون من الأسهل ملاحظة الخصية أثناء وجودها في كيس الصفن.

الرجال أصحاب الخصية المعلقة أكثر عرضة بثلاث مرات للإصابة بسرطان الخصية عن غيرهم ممن نزلت الخصية في كيس الصفن بشكل طبيعي عند الولادة أو خلال فترة قصيرة بعدها.

التاريخ العائلي

وجود قريب لديه تاريخ من الإصابة بسرطان الخصية أو الولادة بخصية معلقة يرفع مخاطر الإصابة بسرطان الخصية. فعلى سبيل المثال إذا كان الأب مصابًا بسرطان الخصية، فإن احتمالات الإصابة به تزيد بأربع مرات عن شخص لا يوجد لديه تاريخ عائلي من الإصابة بسرطان الخصية. أما إذا كان الأخ هو المصاب بسرطان الخصية فإن هذه النسبة ترتفع إلى ثمان مرات.

الأبحاث الحديثة ترجح أن هناك مجموعة من الجينات تلعب دورًا في الإصابة بسرطان الخصية في بعض العائلات التي ظهر فيها أكثر من حالة مصابة بسرطان الخصية. ومازال البحث جاريًا في هذه النقطة بما يتطلب مشاركة بعض المرضى وعائلاتهم في هذه الدراسات.

الإصابة السابقة بسرطان الخصية

تعتبر الإصابة السابقة بسرطان الخصية من أسباب سرطان الخصية، فالرجال الذي شُخصوا بأنهم مصابين بسرطان الخصية من قبل ترتفع مخاطر إصابتهم به في الخصية الأخرى بنسبة تتراوح بين 4 إلى 12 مرة. ولهذا السبب من الضروري أن يراقب المريض الخصية الأخرى بشكل جيد لملاحظة أي تغيرات، كما أن عليه أن يجري فحوصات دورية تجنبًا لتجدد الإصابة وذلك لفترة تمتد من 5 إلى 10 سنوات.

الكشف المبكر

سرطان الخصية أحد أكثر أنواع السرطان القابلة للعلاج، والكشف المبكر أفضل شيء للتعامل مع السرطان. ففي إنجلترا وويلز 99% تقريبًا من الرجال يعيشون لمدة سنة أو أكثر بعد تشخيص إصابتهم بسرطان الخصية، و98% يظلون على قيد الحياة لخمس سنوات أو أكثر بعد تشخيص الإصابة بسرطان الخصية.

أغلب الرجال الذين يتلقون علاجًا لأورام الخلايا الجنسية يتعافون، ومن النادر أو تعاودهم الإصابة لأكثر من 5 سنوات بعد التعافي. وعادة ما يتضمن العلاج إزالة الخصية المصابة جراحيًا، الأمر الذي لا يؤثر عادة على الخصوبة أو العلاقة الجنسية. وفي بعض الحالات يتم اللجوء للعلاج الكيميائي وفي حالات أقل شيوعًا يتم اللجوء للعلاج الإشعاعي لعلاج سرطان الخصية المنوي.

كان هذا عرضًا لأهم أسباب سرطان الخصية، نسأل الله السلامة للجميع.

المصدر:
http://www.nhs.uk/conditions/Cancer-of-the-testicle/Pages/Introduction.aspx


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *