أسباب بطانة الرحم المهاجرة .. ولماذا تكون بعض النساء أكثر عرضة للإصابة بها من غيرهن؟

استمرارًا للحديث عن بطانة الرحم المهاجرة، نلقي الضوء في هذ التقرير على أسباب بطانة الرحم المهاجرة وطرق الكشف عنها بالفحوصات المختلفة

أسباب بطانة الرحم المهاجرة .. ولماذا تكون بعض النساء أكثر عرضة للإصابة بها من غيرهن؟

استمرارًا للحديث عن بطانة الرحم المهاجرة، نلقي الضوء في هذ التقرير على أسباب بطانة الرحم المهاجرة وطرق الكشف عنها بالفحوصات المختلفة، وإلى جانب أسباب بطانة الرحم المهاجرة، أيضًا الظروف التي قد تجعل بعض النساء أكثر عرضة من غيرهن للإصابة ببطانة الرحم المهاجرة، فإليكم أسباب بطانة الرحم المهاجرة.

أسباب بطانة الرحم المهاجرة

الأطباء لا يعرفون لماذا تنمو أنسجة بطانة الرحم خارج الرحم، لكن لديهم العديد من النظريات. الوراثة تلعب دورًا، وبعض خلايا بطانة الرحم ربما تكون موجودة منذ الولادة. نظرية أخرى ترجح أن دم الحيض يحتوي على خلايا من بطانة الرحم تندفع للوراء عبر قناة فالوب، حتى تصل إلى تجويف الحوض بدلًا من أن تخرج من الجسم. هذه الخلايا يعتقد أنها تلتصق بأعضاء الجسم، وتواصل النمو والنزف طوال الوقت. الخلايا يمكن أيضًا أن تنتقل إلى تجويف الحوض بطرق أخرى، مثلًا خلال الولادة القيصرية. وربما يفشل جهاز المناعة في التخلص من هذه الخلايا الموجودة في غير مكانها لخلل فيه.

من المعرض لخطر الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة؟

هذه الحالة أكثر شيوعًا بين النساء اللواتي:
– في الثلاثينات أو الأربعينات من العمر.
– لم يسبق لهن الإنجاب.
– لديهن دورة شهرية تتخطى الـ7 أيام.
– لديهن دورات شهرية أقل من 28 يومًا.
– بدأ الطمث لديهن قبل بلوغهن الـ12 عامًا.
– لديهن أم أو أخت مصابة ببطانة الرحم المهاجرة.

تتبع أعراض بطانة الرحم المهاجرة

نمط الأعراض الخاص بكِ يمكن أن يساعدك على تشخيص بطانة الرحم المهاجرة وهو يشمل:

– متى يحدث الألم؟
– مدى سوء الألم؟
– كم يستمر الألم؟
– تغير أو تفاقم الألم
– ألم يمنعك من القيام بالأنشطة المختلفة.
– ألم أثناء العلاقة الجنسية، أو حركة الأمعاء، أو عند التبول.

اختبار الحوض

سيجري الطبيب اختبارًا للحوض لفحص المبايض، والرحم، وعنق الرحم، لاستطلاع أي شيء غير عادي. الاختبار يمكن أن يكشف أحيانًا عن أكياس على المبيض، أو جروح داخلية سببها بطانة الرحم المهاجرة. الطبيب سيبحث أيضًا عن أسباب طبية أخرى في الحوض يمكن أن تسبب أعراضًا شبيهة ببطانة الرحم المهاجرة.

فحوصات الحوض

على الرغم من أنه لا يمكن تأكيد الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة بتقنيات الفحص وحدها، إلا أن طبيبك ربما يطلب فحصًا بالموجات فوق الصوتية، أو الأشعة المقطعية، أو الرنين المغناطيسي لمساعدته على التشخيص. وكلها قادرة على الكشف عن بطانة الرحم المهاجرة أو الأكياس بصورة أكبر. هذه الفحوصات تستخدم الموجات الصوتية، والأشعة السينية، والمجال المغناطيسي ونبضات الترددات اللاسلكية لتكوين الصور.

منظار البطن

ويعد منظار البطن هو الطريقة الأكيدة الوحيدة لتحديد ما إذا كنتِ مصابة ببطانة الرحم المهاجرة. فالجراح يقوم بنفخ تجويف البطن بالغاز بواسطة شق صغير يحدثه في السرة. والمنظار هو أداة استكشاف يتم إدخالها عبر هذا الشق. ويمكن للجراح أن يأخذ أجزاءً صغيرة من النسيج للمعمل لفحصها -تسمى خزعة- لتأكيد الأعراض.

كان هذا عرضًا لأسباب بطانة الرحم المهاجرة، والفحوصات التي تجرى للكشف عنها بالتفصيل لحسم الإصابة بها من عدمه.

المصدر:
http://www.webmd.com/women/endometriosis/ss/slideshow-endometriosis-overview


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
2
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *