أسباب الحمل خارج الرحم .. وما يجب فعله عند محاولة الحمل بعد الحمل خارج الرحم

استمرارًا للحديث عن الحمل خارج الرحم، نواصل في هذا الموضوع عرض أسباب الحمل خارج الرحم، ومتى يمكن البدء في محاولة الحمل مرة أخرى

أسباب الحمل خارج الرحم .. وما يجب فعله عند محاولة الحمل بعد الحمل خارج الرحم

استمرارًا للحديث عن الحمل خارج الرحم، نواصل في هذا الموضوع عرض أسباب الحمل خارج الرحم، ومتى يمكن البدء في محاولة الحمل مرة أخرى، فعلى الرغم من أن أسباب الحمل خارج الرحم غير معروفة دائمًا، وبالتالي من الصعب تفادي أسباب الحمل خارج الرحم، إلا أن هناك مجموعة من الأسباب المعروفة التي تزيد مخاطر حدوث الحمل خارج الرحم.

أسباب الحمل خارج الرحم

في أغلب الحالات، لا يكون واضحًا سبب حدوث الحمل خارج الرحم. وأحيانًا يحدث بسبب وجود مشكلة في قناة فالوب كأن تكون ضيقة أو مسدودة، وكل ما يلي يرتبط بزيادة مخاطر حدوث الحمل خارج الرحم.

– التهاب الحوض: وهو عدوى عادة ما تصيب الجهاز التناسلي للمرأة بسبب الأمراض المنقولة جنسيًا.
– الحمل خارج الرحم سابقًا: تزيد احتمالية حدوث حمل آخر خارج الرحم بنسبة 10%.
– جراحة سابقة في قناة فالوب كإجراء جراحة تعقيم غير ناجحة للمرأة.
– علاجات الخصوبة كأطفال الأنابيب: فأخذ منشطات للتبويض لزيادة عدد البويضات يمكن أن يرفع من مخاطر حدوث حمل خارج الرحم.
– حدوث الحمل بالتزامن مع استخدام “اللوب” كوسيلة لمنع الحمل.
– التدخين.
– تقدم السن: فخطر حدوث الحمل خارج الرحم يزيد لدى النساء بين سن 35 إلى 40 عامًا.

لا يمكن دائمًا منع الحمل خارج الرحم من الحدوث، لكن يمكن تقليل احتمالات حدوثه بالتوقف عن التدخين مثلًا، أو اتخاذ الاحتياطات اللازمة لمنع الإصابة بأحد الأمراض المنقولة جنسيًا.

الدعم والمساندة بعد الحمل خارج الرحم

يعد فقدان الحمل أمرًا صعبًا على المرأة، وكثير من النساء يشعرن بنفس شعور الحزن الناتج عن فقدان الشريك أو أحد أفراد العائلة بعد فقدان الحمل. من غير الشائع أن تستمر هذه المشاعر لعدة أشهر، فهي غالبًا تتحسن بمرور الوقت. تأكدي من منح نفسك وزوجك الوقت الكافي للحزن والتعافي. ويمكن طلب المساعدة من مجموعات الدعم التي عانت من فقدان الحمل.

محاولة الحمل مرة أخرى

يمكنك البدء في محاولة الحمل مرة أخرى، إذا شعرت أنكِ وزوجك مستعدين بدنيًا وعاطفيًا لذلك. عادة سينصحك الطبيب بالانتظار لدورتين شهريتين بعد العلاج قبل البدء في المحاولة، لمنح الفرصة لنفسك للتعافي. أما إذا تم علاجك بواسطة حقن الـMethotrexate فسيوصي عادة بالانتظار لثلاثة أشهر على الأقل، لأن هذا العقار قد يضر طفلك إذا أصبحت حاملًا خلال هذه الفترة.

أغلب النساء اللواتي تعرضن للحمل خارج الرحم، سيكون بإمكانهن الحمل مرة أخرى، حتى لو أزيلت إحدى قنوات فالوب. وبشكل عام فإن 65% من النساء ينجحن في الحصول على حمل ناجح خلال 18 شهرًا من تاريخ الحمل خارج الرحم. وفي أحيان أخرى يكون من الضروري اللجوء لإحدى علاجات الخصوبة كأطفال الأنابيب.

ترتفع احتمالات الإصابة بحمل آخر خارج الرحم، إذا كنتِ قد تعرضتِ له من قبل. لكن هذه الاحتمالات تظل منخفضة حوالي 10%. وإذا حدث حمل مرة أخرى، فمن المهم جدًا مراجعة الطبيب في أٌقرب فرصة للفحص والتأكد من أن كل شيء يسير بصورة طبيعية.

كان هذا عرضًا لأسباب الحمل خارج الرحم، ومتى يمكن البدء في محاولة الحمل مرة أخرى، وكيفية تلقي الدعم والمساندة بعد حدوث حمل خارج الرحم

المصدر:
http://www.nhs.uk/conditions/Ectopic-pregnancy/Pages/Introduction.aspx


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *