آلالم الحلق الأسباب والعلاج

الألم في الحلق قد يكون مؤلماً ومزعجاً، لكن ولحسن الحظ فإن معظم هذه الآلام تعزى إلى بعض الأمراض الخفيفة وسرعان ما تزول تلقائياً

آلالم الحلق الأسباب والعلاج

الألم في الحلق قد يكون مؤلماً ومزعجاً، لكن ولحسن الحظ فإن معظم هذه الآلام تعزى إلى بعض الأمراض الخفيفة وسرعان ما تزول تلقائياً دون حاجة إلى علاج طبي.

موجز لبعض الحالات التي تؤدي إلى الشعور بالألم في الحلق:

أمراض القصبة الهوائية: وهذه تتسبب في العديد من حالات أوجاع الحلق، وتأتي مصاحبة للأمراض التالية:

–         نزلة البرد العادية.

–          التهاب الحبال الصوتية – الحنجرة.

–         أمراض الفم.

–         الانفلونزا.

 

الالتهابات الناتجة عن البكتيريا:

–         احتقان الحلق، خصوصا تلك التي لا تصاحبها الكحة.

–         التهاب البلعوم.

–         التهاب لسان المزمار – وهذه تقع في اسفل اللسان وتعمل كالمزلاج لتمنع دخول الطعام والسوائل الى الرئتين.

–         التهاب المرئ.

–         وفي حالات نادرة تكون بعض الأمراض التي تنتقل عن طريق الجنس سببا لالتهابات وآلام الحلق.

 

الجروح والمهيجات:

إن أي ألم في الحلق يدوم لأسبوع فأكثر يكون نتيجة لجرح أو عامل خارجي تسبب في الحساسية وقد تشمل:

–         التأثر بالرطوبة المنخفضة في الجو.

–          التدخين.

–         التنفس عبر الفم نتيجة التهاب في الأنف.

–         الأكسدة (الحرقة) في المعدة والتي تمتد نحو الأعلى وصولا الى الحلق.

–         الجروح التي تسبب قطعا في اسفل الحلق.

–         متلازمة الشعور بالإرهاق المزمن.

 

إن الامراض الفيروسية هي السبب الرئيس لالتهابات الحلق، ولا يوصى بتناول المضادات الحيوية إلا عند الضرورة القصوى ووفق الاستشارة الطبية، إذ أن للمضاد الحيوي العديد من الآثار الجانبية السلبية والتي قد تؤدي الى تفاقم المرض. 

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *